بيع الأصول غير المستغلة بالشركات القابضة لا يمس استقرار العمال

9/15/2018 2:56:06 PM






 
المشهد اليوم- متابعة/عبدالحفيظ موسى 

المركز المعد لدراسة القومية للأسمنت غير متخصص ويكفى هيكلة الشركة
رئيس نقابة الغزل والنسيج: 
لا خطر على حياة العمال من عملية التطوير

تسعى الدولة جاهدة في تطوير الشركات القابضة التابع لوزارة قطاع الأعمال العام، وذلك للنهوض بعجلة التنمية وتوفير مناخ اقتصادي جيد، علاوة على ذلك التخلص من مديونيات الشركات الخاسرة ببيع الأصول غير المستغلة، وتوفير فرصة عمل وانعاش الحياة الاقتصادية، وعلى صعيد اخر يلقي رؤساء النقابات العامة اهتماما شديدا لعملية التطوير والتي لا تعترض مصالح العمال أو تزعزع من استقرار عملهم المهني فالهدف يكمن في تطوير الشركات.

في البداية، قال خالد عيش رئيس النقابة العامة للصناعات الغذائية، إن وزارة قطاع الأعمال تسعى لتطوير الشركات التابعة لها من خلال وضع دراسة وخطة لتصحيح مسار الشركات والتقليل من خسائرها.

وأكد رئيس النقابة العامة، في تصريحات لـ"صدي البلد" أن توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بإنشاء صندوق سيادي لا يقل رأس ماله عن 5 مليارات جنيه لدعم عملية التطوير، مضيفا أن الصندوق يحصد أمواله من خلال الاستفادة من الأصول الثابتة غير المستغلة التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام والشركات القابضة.

وأوضح عيش، أن قرارات وزارة قطاع الأعمال العام والحكومة، أجمعت علي عدم المساس أو إلحاق أي ضرر للعمال، مضيفا أن البيع ينحصر للأصول غير المستغلة فقط، كمساحات الأراضي المهمشة مضيفا أن وزارة قطاع الأعمال تشكل لجنة مركزية مختصة بالتصرف في الأصول التابعة للشركات القابضة في الوزارة.

وذكر رئيس النقابة العامة، أن اتحاد العمال يعمل في صالح العمال والعمل مستنكرا أي محاولة للضرر بحياة العمال واستقرارها.

وفي نفس الإطار، قال عبد المنعم الجمل رئيس النقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب، ونائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أنه يشكك في الدراسة التي قدمت لوزير قطاع الأعمال العام بشأن احتياج القومية للأسمنت إلى 4 مليارات جنيه، مشيرُا إلى أن الشركة لا تحتاج سوى 100 مليون جنيه لإعادة تعديل أوضاعها الداخلية.

وأكد الجمل، في تصريحات لـ"صدي البلد" أن المعهد الذي أجرى الدراسة غير متخصص فى صناعة الأسمنت، وتابع لمعهد البحوث التعدينية الخاص بمجال البترول مضيفا أنه يوجد أعضاء من مجلس إدارة الشركة القابضة للكيماويات ضمن فريق المعهد.

وأوضح نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، أنه لا يوجد رئيس شركة حوسب من قبل، حيث يتم إقالتهم من مناصبهم فقط، مضيفا أنه هناك جريمة ارتكبت بالشركة القومية للأسمنت لكن لا شأن للعمال بها، مؤكدُا أنه ضد تصفية الشركة القومية للأسمنت بأي شكل من الأشكال.

وأشار، الجمل إلى أن المرتبات الزائدة ليست سببا لغلق الشركة ويكفى عمل هيكلة للشركة ومحاسبة المخطئين واستبعاد فكرة إغلاق الشركة. 

وذكر رئيس النقابة العامة أن حقوق العمال محفوظة بموجب القانون ولا مساس بها، مشيرا إلى أن إغلاق "القومية للأسمنت" سيؤدى إلى خسائر أكثر من استمرارها، مضيفًا أن الدراسة يجب أن تلمس الواقع وتستمد معرفتها من العاملين بالشركة مستنكرا الدراسة النظرية التي تقوم على الورق.

وقال عبدالفتاح إبراهيم رئيس النقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج ونائب رئيس الاتحاد، إن الدولة حريصة على تطوير الشركات القابضة التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام لدعم عجلة التنمية.

وأكد في تصريحات لـ "صدي البلد" أن صناعة الغزل والنسيج تعاني منذ سنوات ووصفها بصناعة "الهم والغم وحرقة الدم"، مضيفا أن بتطويرها تساهم في تشغيل 5 ملايين عامل وتقضي على جزء كبير من البطالة.

وأوضح نائب رئيس الاتحاد أنه آن الأوان لتطوير ذلك الصناعة وبدأت الدولة بالفعل بالنهوض بها من خلال عمل دراسة بشأنها وضع خطة تطوير شاملة للشركة القابضة للغزل والحلج والنسيج.

وذكر رئيس النقابة العامة أن وزارة قطاع الأعمال العام ستقوم بالاعتماد على أصولها الغير مستغلة لتوفير الدعم الاقتصادي لعملية التطوير، مضيفا أنه لا توجد أي عواقب أو خطر على حياة العمال بأي شكل من الأشكال، فالهدف الأساسي النهوض بالمؤسسة.

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى