محافظ المنوفية المتهم بالرشوة يحمل شهادة دكتوراة مزورة والغريب عنوانها ""الإدارة المحلية بين العوار التشريعي والواقع التطبيقي

1/15/2018 4:17:15 AM





اشرف السعدني

واجه الدكتور هشام عبدالباسط، محافظ المنوفية، الذي ألقت الرقابة الإدارية القبض عليه منذ قليل بتهمة الرشوة،  حيث وجهت له العديد من الاتهامات حول الرسالة والجامعة التي منحته درجة الدكتوراه، نظرا لعدم مغادرته البلاد حينها.

وأكد الدكتور الشوادفي منصور، الأستاذ بجامعة المنوفية، إنه فوجئ أن البعض أخبره بأن المهندس هشام عبدالباسط مُحافظ المنوفية حصل على الدكتوراه من جامعة كامبريدج، وبعد التقصي وجد أن هذه الدكتوراه حصل عليها بمقابل مادي من بعض "الدكاكين" المتخصصة في ذلك.

وأضاف "منصور"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "العاشرة مساءً"؟، المذاع على فضائية "دريم"، مساء الأحد، أن رسالة الدكتوراه التي زعم محافظ المنوفية أنه حصل عليها، تخصصت في مكافحة الفساد في المحليات، ومن المضحك أنه تم القبض عليه في تهم فساد.

وأوضح، أن القبض على محافظة المنوفية في تهم فساد من قبل "الرقابة الإدارية"، هي رسالة لكل الفاسدين في المحليات.

كان محمد السيرسي، مستشار محافظ المنوفية السابق، قد اكد إنه يحمل شهادة دكتوراه "مزورة"، مشيرًا إلى أنه فوجئ في نهاية العام الماضي بورقة مع "عبدالباسط" اتضح أنها رسالة دكتوراة من جامعة كامبريدج العالمية، رغم أنه لم يغادر مصر، بحسب قوله.

وأضاف "السيرسي"، خلال حواره في برنامج "العاشرة مساء"، مع الإعلامي وائل الإبراشي، على قناة "دريم 2" في عام 2015، أن "عبدالباسط" ادعى في البداية أنه حصل على دكتوراه في القانون الإداري، ثم تم تغيير المسمى إلى دكتوراه في العلوم الإدارية، متساءلًا: "هل يتم تغيير الدكتوراة بالمواسم؟".

وأكد "السيرشي"، أن "الرسالة كانت بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، ولا توجد جامعة في العالم تعطي درجة الامتياز مع مرتبة الشرف على رسائل الدكتوراه".

والعجيب انه رغم كل ما اثير حول شخصية المحافظ هشام عبد الباسط ، لم يتلق أي ردود أفعال حكومية على الموضوع المثار، ولم يطلب للتحقيق في أي جهة رقابية سوى الاستماع إلى أقواله في قضية الفساد الكبرى بمديرية الإسكان، مشددًا على أن من وراء الهجوم عليه والمشككين في رسالته العلمية معروفين ومعروف أيضًا دوافعهم.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى