تأثر مصر بانسحاب دونالد ترامب من الاتفاق النووي الايراني

5/9/2018 7:51:59 PM







المشهد اليوم- حنان أشرف_

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق الدولي الخاص بالبرنامج النووي الإيراني، وفشل المحاولات الأوروبية من أجل إقناع واشنطن بعدم الانسحاب من الاتفاقية التي تم توقيعها عام 2015، ووصف دونالد ترامب هذه الاتفاقية بـ ( الفاسدة والمتعفنة).

وبهذا تعيد الولايات المتحدة الأمريكية فرض العقوبات الخاصة بها على الجمهورية الاسلامية الايرانية، واحداث شق في صف السياسة الأوروبية التي فشلت فشلًا تامًا بأن يتحلى دونالد ترامب بالتأجيل لهذا القرار، ما أدى إلى شعور قادة أوروبا بالأسف ضد قرار ترامب وانضمت إليهم أيضًا روسيا.

وبهذا القرار الخطير ذو التداعيات التي ستؤثر على أغلب دول العالم ومنهم مصر، ينفذ دونالد ترامب أحد أبرز الوعود الانتخابية التي كان قد وعد بها وهي تمزيق الاتفاقية النووية الايرانية، حيث وعد بذلك وهدد بتمزيق الاتفاقية ونشر على حسابه في موقع تويتر تغريدة يقول فيها : سأعلن عن قراري بشأن الاتفاقية الايرانية غدا 

وتوقع أسامة كمال وزير البترول الأسبق أن مع ارتفاع اسعار البترول العالمية من المتوقع أن تتحمل مصر خسائر كبيرة تصل لحوالي 10 مليارات جنيه من ميزانية الدولة في ظل وجود فائض لدى منظمة دول مجلس التعاون الخليجي للنفط ( أوبك) يقدر بحوالي 2 مليون سيتم ضخه في السوق العالمي من أجل إنشاء حالة من التوازن ما بين العرض والطلب.

ولفت أسامة كمال النظر إلى أن مصر تستورد بصورة يومية وقودًا يشمل البنزين والسولار بحوالي خمسة وسبعين دولارا للبرميل مع وجود ميزانية للطاقة محددة في الموازنة العامة للدولة تحدد سعر البرميل من البترول بـ 67 دولار وبالتالي هناك فارق 8 دولارات للبرميل تتحملهم الدولة ومع قرار دونالد ترامب الأخير بالانسحاب من الاتفاقية النووية الايرانية سيتسبب ذلك في ارتفاع سعر البرميل إلى 80 دولار ما يزيد العبء على كاهل الدولة المصرية.

ومن جهته أعلن بنيامين نتنياهو، رئيس وزراء دولة الاحتلال الاسرائيلي، تأييده وتقديره البالغ لقرار دونالد ترامب بالانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الايراني، بينما قال أسامة كمال، وزير البترول المصري الأسبق، لوكالة روسيا اليوم، إن جمهورية مصر العربية ستتأثر بالسلب من قرار الانسحاب الأمريكي.

وأشار أسامة كمال، وزير البترول المصري السابق، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية ستفرض عقوبات جديدة على جمهورية ايران الاسلامية ما سينعكس بالسلب على سوق النفط وسترتفع اسعاره إلى ما يقرب من حوالي 5 دولارات وبهذا سيصل في المستقبل القريب سعر برميل النفط إلى 80 دولارا للبرميل.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى