الأهلي يسقط بثنائية أمام اضعف فرق مجموعتة في أدغال كمبالا سيتي

5/15/2018 6:17:59 PM







المشهد اليوم- عمرو السعدني-

سقط النادي الأهلي بهدفين للاشئ، أمام كمبالا سيتي الأوغندي، في اللقاء الذي أقيم بينهما على ملعب "مانديلا الوطني"، في إطار الجولة الثانية من المجموعة الأولى لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

سجل هدفا المباراة اللاعب "نسيبابي" في الدقيقة 74، بعد نزوله بديله بثلاثة دقائق فقط، من تسديدة قوية على مرمى محمد الشناوي، وسجل "أواني" الهدف الثاني في الدقيقة 89 من ركلة جزاء.

رفع كمبالا سيتي رصيده من النقاط إلى 3 في المركز الأول، بينما الأهلي بنقطة واحدة في المركز الأخير.

بدأ الأهلي المباراة بضغط هجومي على دفاعات كمبالا الأوغندي، وسنحت فرصة خطيرة لميدو جابر من انفراد كامل لكنه فشل في تخطي لوكواجو حارس كمبالا.

وانحصرت الكرة في وسط الملعب بعد فرصة ميدو جابر، ولم تصل الكرة لمرمى أي من الفريقين، وحصل الأهلي على عدة ركنيات لم يستثمر أي منها.

وفي الدقيقة 23 نال الأهلي ركلة جزاء بعد تسديدة من وليد سليمان ارتدت من يد أحد مدافعي كمبالا، وتقدم "سليمان" نفسه لتسديدها ولكن تألق "لوكواجو" حارس كمبالا وتصدى للركلة.

واستمر ضغط الاهلي وسيطرته على وسط الملعب في ربع الساعة الأخير من الشوط الأول، وسنحت فرصة خطيرة أخرى للمارد الاحمر في الدقيقة الأخيرة، من كرة عرضية خطيرة من صبري رحيل غير "لوكواجو" من اتجاهها، لتصل إلى "باكا" جناح الاهلي الذي سدد بقوة لكن تألق حارس كمبالا مرة أخرى ليمنع فرصة تهديفية جديدة من لاعبي الأهلي، لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي بعد احتساب الحكم الجنوب أفريقي فيكتور جوميز لدقيقتين وقتا بدل ضائع.

وفي الدقيقة 47 من اللقاء أجرى كمبالا سيتي التبديل الأول، بخروج جاكسون نوندا "لاعب وسط"، ودخول لورانس بوكينيا "مدافع".

وسدد لاعب كامبالا محمد شعبان كرة في الدقيقة 48 لكنها وصلت سهلة في يد محمد الشناوي، حارس القلعة الحمراء.

ولعب الأهلي هجمة مرتدة عن طريق ميدو جابر الذي أرسل بينية في اتجاه مروان محسن داخل منطقة الجزاء ثم سددها الأخير لكن الكرة كانت ضعيفة ومرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 52.

وفي الدقيقة 54 لعب مروان محسن كرة أمامية في اتجاه وليد سليمان على الجانب الأيمن الذي أرسل عرضية لكن الكرة كانت قوية وذهبت بعيدة عن ميدو جابر.

ولعبت عرضية من بولوتو جوليس لاعب كامبالا لكن الشناوي أمسك الكرة في الدقيقة 56.

وأجرى الأهلي أول تبديلاته في الدقيقة 57 بخروج باكامني ونزول صلاح محسن.

وأنقذ سعد سمير الأهلي من الهدف الأول في الدقيقة 58 بعد فرصة خطيرة لفريق كامبالا بعد بينية رائعة من الان اوكيلو في قلب الدفاع لصالح محمد شعبان.

وعقب نزول صلاح محسن، سدد اللاعب كرة في الدقيقة 61،  لكن الكرة كانت ضعيفة وارتطمت بمدافعي فريق كامبالا.

ولعبت عرضية عن طريق دينيس اوكوت في اتجاه محمد شعبان الذي حول الكرة برأسية على المرمى لكن الكرة علت العارضة في الدقيقة 63.

وفي الدقيقة 65 سدد جمعة صدام كرة قوية، لكنها كانت سهلة في يد محمد الشناوي.

وشهدت الدقيقة 66 التبديل الثاني للنادي الأهلي بنزول أحمد حمدي بدلاً من وليد سليمان.

ولعب مروان محسن كرة أمامية في اتجاه صلاح محسن لكن أواني تيموثي لاعب كمبالا تدخل وافتك الكرة في الدقيقة 67.

وفي الدقيقة 69 لعب كمبالا عرضية من دينيس اوكوتو في اتجاه بولوتو جوليس لكن الأخير لم يتمكن من السيطرة على الكرة.

وأجرى كمبالا ثاني تبديلاته في اللقاء بخروج إسحاق كيرابيرا ونزول ديريك نيسيبامبي في الدقيقة 71.

وفي الدقيقة 72 سدد طريق مروان محسن من داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيمن.

وتمكن كمبالا سيتي من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 73 بتسديدة صاروخية عن طريق الاعب ديريك نيسبامبي.

وأجرى الأهلي آخر تبديلاته في الدقيقة 76 بخروج حسام عاشور ونزول إسلام محارب.

وفي الدقيقة 80 أهدر كمبالا كرة خطيرة بعد ضربة رأسية ذهبية على يمين مرمى محمد الشناوي.

وحصل محمد هاني، ظهير أيمن الأهلي، على بطاقة صفراء بعد اشتباكه مع الاعب محمد شعبان.

ولعب مروان محسن عرضية على الجانب الأيمن في اتجاه ميدو جابر الذي حولها برأسية لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

وأجرى كمبالا آخر تبديلاته بخروج محمد شعبان ونزول الاعب باول موكوريزي في الدقيقة 86.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء لصالح كامبالا سيتي بعد تدخل من عمرو السولية على الاعب ديريك نيسيبامبي في الدقيقة 88، وحصل السولية على إنذار، واستطاع كمبالا تسجيل الهدف الثاني عن طريق أواني تيموثي.

واحتسب فيكتور جوميز حكم اللقاء 3 دقائق وقت بدل ضائع،


اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى