ألتراس أهلاوي تعلن انتهاء نشاطها للأبد

5/16/2018 6:08:55 PM







المشهد اليوم- عمرو السعدنى_

     
أعلنت رابطة “ألتراس أهلاوي“المنتمية للنادي الأهلي المصري حل المجموعة نهائيًا وعدم التجمع مرة أخرى و”إلى الأبد”.

وقامت الرابطة بإحراق “البانر” الخاص بها، وهو ما يعني انتهاء عملها بشكل نهائي، وفق قواعد الألتراس.

وأصدرت الرابطة بيانًا على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قبل دقائق من إغلاقها، قالت فيه: “قررنا من أجل الحفاظ على مستقبل الجميع، وحتى لا يستغلنا أحد استغلالًا سيئًا، حل جروب ألتراس أهلاوي نهائيًا”.

وأضافت الرابطة في بيانها: “منذ تأسيسنا في 13 أبريل 2007 حاولنا مساندة النادي الأهلي داخل وخارج مصر، ولم نتخلف عن حضور أي مباراة، للوقوف بجانب الفريق في جميع الألعاب”.

وتابعت: “المباريات متاحة أمام أي مشجع والغرض منها المشاهدة والاستمتاع فقط لا غير”.

يذكر أن رابطة ألتراس أهلاوي كانت قررت تجميد نشاطها لأجل غير مسمى في أبريل الماضي، ثم قررت نيابة أمن الدولة، يوم الأحد الماضي، تجديد حبس 7 متهمين من رابطة ألتراس النادي الأهلي لمدة 15 يومًا احتياطيًا، على ذمة التحقيقات التي تجرى بمعرفة النيابة حول أحداث الشغب والعنف التي وقعت أثناء مباراة كرة القدم بين النادي الأهلي، ونادي مونانا الغابوني بإستاد القاهرة الدولي، وفق مختار منير محامي المتهمين.

وأسندت النيابة للمتهمين اتهامات بارتكاب جرائم عدة في مقدمتها تولي قيادة، والانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصيةِ للمواطنين والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

كما أسندت النيابة إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم الإتلاف العمد لممتلكات عامة والتخريب.

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق قد سبق وكلف نيابة أمن الدولة العليا بتولي التحقيق في تلك الوقائع، في ضوء ما تبين من أن تلك الأحداث منبتة الصلة بتشجيع النادي الأهلي، وإنما انطوت على ما يمس سلامة وأمن البلاد.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى