" فى مدرسة المسجد الجامع :-تخريج جيل جديد صاحب شخصية ربانية وطنية خالية من التعصب والتشدد والأهواء"

7/22/2018 4:13:26 PM






المشهد اليوم//إبراهيم أحمد الطباخ

فى بادرة أمل للمستقبل المشرق لمصر الغالية تعود بنا إلى أحضان الأزهر الشريف بسماحته ووسطيته وروحه الطيبة التى تحمل عبق التاريخ والانتماء للوطن دون مغالاة نجد مدرسة المسجد الجامع بالإسكندرية تعود بنا إلى هذا الزمن الجميل الذى شهد أفضل عصور الدعوة الوسطية على أيدى العلماء الربانيين.

يقول الشيخ محمد العجمى وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية إن شباب الأئمة والدعاة يقومون فى مدرسة المسجد الجامع بتعليم الأطفال كل مايتعلق بفقه الطهارة وفقه الصلاة بصورة مبسطة وجميلة تغرس فى نفوسهم التعلق ببيوت الله وسرعة الذهاب إلى المسجد عند سماع نداء الصلاة وذلك وفق خطة عمل موضوعية تنفذ على أسس علمية حديثة وضعها بعناية فائقة الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وهى جزء أصيل من خطة تجديد الخطاب الدينى ومواجهة الأفكار المتشددة والمغلوطة.

ومن أمثلة ذلك ماقام به الشيخ محمد عوض إبراهيم إمام وخطيب مسجد الرحمن بسيدى بشر بحرى التابع لإدارة أوقاف المنتزة بتعليم أطفال مدرسة المسجد الجامع أسس الطهارة والوضوء واساسيات الصلاة الصحيحة و حفظ القرآن الكريم على مبادئ صحيح الإسلام الوسطى الحنيف ومنهج الفكر المستنير مما جعل أهالى الحى يرسلون برقيات الشكر للشيخ هاشم الفقى مدير عام إدارة أوقاف المنتزة على ماتبذله الوزارة من جهد واضح وملموس على أرض الواقع فى إعادة الروح للمساجد واستيعاب طاقات النشء وابعادهم عن أهل التطرف والغلو.

وفى خطوة على طريق نشر تلك التجربة بكافة المساجد والزوايا بالإسكندرية فقد قرر الشيخ محمد العجمى وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية عقد اجتماع ظهر يوم الثلاثاء القادم بمسجد سيدى أحمد المتيم بشباب الأئمة والدعاة لشرح تفاصيل خطة العمل الدعوى خلال المرحلة المقبلة والدفع بالمتميزين منهم للعمل بالمساجد الكبرى واستثمار قدراتهم أفضل استثمار لصالح الدعوة تنفيذا لتوجيهات الأستاذ الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف فى هذا الشأن.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى