صفقة قبرص ستحول مصر لأكبر مصدر للغاز إلى أوروبا

10/6/2018 10:07:26 PM






المشهد اليوم- نيفين فيكتور

أعرب خبراء النفط والغاز عن تفاؤلهم بشأن الاتفاق الذي تم توقيعه في 19 سبتمبر بين مصر وقبرص لإنشاء خط أنابيب مباشر للغاز تحت سطح البحر لنقل الغاز من حقل غاز أفروديت القبرصي إلى محطات الإسالة المصرية لإعادة التصدير إلى الدول الأوروبية.

ووفقًا لصحيفة "المونيتور"، يقول الخبراء إن الاتفاقية قد حسمت المنافسة بين مصر وتركيا لتزويد أوروبا بالغاز الطبيعي، ونقل الموقع عن ثروت راغب، أستاذ هندسة البترول في الجامعة البريطانية في القاهرة، قوله: "لقد انتهت المنافسة الآن، وتمكنت مصر من تطوير تعاون نفطي قوي مع قبرص، وستستفيد إلى حد كبير من تسييل الغاز الطبيعي في محطاتها ثم تصديره إلى أوروبا والأسواق الأخرى حول العالم".

وأشار راغب إلى أن مصر وتركيا تنافستا لتصبحا مركزًا رئيسيًا للغاز في الشرق الأوسط ومُصدرًا للغاز إلى أوروبا.

وعقب توقيع الاتفاقية في نيقوسيا مع مصر، قال وزير الطاقة القبرصي جورج لاكوتريبيس: "يعد توقيع اليوم معلما هاما ليس فقط بالنسبة لقبرص، ولكن أيضا لمنطقة شرق البحر المتوسط برمتها". 

وتابع: "نحن نتحدث أساسًا عن خط أنابيب أوروبي، يهدف إلى نقل الغاز الطبيعي القبرصي إلى مصر لإعادة تصديره إلى أوروبا على شكل غاز طبيعي مسال".

وفي تصريح له عقب التوقيع على الاتفاقية وبعد الاجتماع مع الرئيس القبرصي نيكوس اناستاسيادس، قال وزير البترول المصري طارق الملا إن الاتفاق هو الأول من نوعه الذي يضع القواعد الأساسية للانطلاق إلى آفاق أوسع والسماح للقطاع الخاص والمستثمرين الأجانب للقيام بالاستثمارات، مشيرًا إلى أن الصفقة ستساهم بشكل إيجابي في تأمين إمدادات الغاز إلى الاتحاد الأوروبي.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى