فضيحة تهز روسيا لتسريب بيانات شخصية لاغنياء موسكو ونشرها على الإنترنت

11/4/2018 12:02:19 AM







المشهد اليوم- حنان أشرف_


فضيحة مدوية هزت روسيا بعد تسريب بيانات شخصية لآلاف من سكان العاصمة  الأغنياء ونشرها على الإنترنت، بعد اشتراكهم في شركة محلية لتوفير خدمات الإنترنت، حيث شملت البيانات المسربة أسماء المشتركين وعناوينهم وأرقام هواتفهم المحمولة.

وجميع المتضررين من تسريب البيانات هم من عملاء شركة "أكادو تيليكوم" لخدمات الإنترنت ومقرها موسكو، وهي شبكة اتصالات كبرى يملكها الملياردير، فيكتور فيكسلبرغ، وتقدم خدمات في مناطق راقية يقطنها الأغنياء 

وتولي السلطات الروسية اهتماما كبيرا بمثل تلك الأحداث، بعد أن أدت تسريبات سابقة لنشر معلومات عن عناصر في المخابرات العسكرية، اتهموا بأن لهم صلة بهجوم على الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى