فى ذكرى حسن عابدين صورة وصيتة بخط يده قبل وفاته

11/5/2018 7:40:45 PM







المشهد اليوم- حنان أمين سيف_

تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان حسن عابدين صاحب "القفاشات" الكوميدية الراسخة فى أذهان الجمهور والأدوار الساخرة، "عابدين" أثبت حضوره وموهبته فى عمر متقدم، ولم يستطيع الزمن أن يوقف مسيرته وحقق نجاح وشهرة لم يستطيع غيره من شباب جيله أن يقدمها. 

وفى ذكرى وفاته نستعرض أسرار من حياة "عابدين" تؤكد أن وراء هذه الابتسامة المدوية حكمة، ووراء هذه السخرية والكوميديا مسئولية وهدف استطاع أن يحققه ثم يرحل فى هدوء بعد أن ترك أعماله الفنية تتحدث عنه. 

قتل إسرائيليين وحكم عليه بالإعدام
صرح ابنه الأصغر "خالد حسن عابدين" فى أكثر من لقاء صحفى، عن قصة مشاركة وتطوع والده فى حرب فلسطين سنة 1948، وهو لا يتجاوز الـ18 من عمره وقتله أثناء المعارك الدائرة فى الحرب لإسرائيليين، وبالفعل قبض عليه وحكم عليه بالإعدام، لولا التدخلات السياسية، وتهديد أحد رفقاء القفص الذى ارتدى حزاما ناسفا وهدد بتفجير المحكمة إذا لم يتم الإفراج عن المتهمين من بينهم "حسن عابدين".

التزم بدور الأب فى عز شبابه
لم يستطيع " حسن عابدين" استكمال دراسته الجامعية بسبب حكم والده الذى خشى أن يلتحق بمعهد التمثيل، لذلك راح " عابدين" يتنقل بين فرق التمثيل التابعة لقصور الثقافة، حتى انضم إلى " المسرح العسكري" ومن بعده التحق بفرقة " يوسف وهبي" وفرضت عليه ملامحه الوقورة الناضجة الالتزام بدور الأب فى عز بابه، لكن حسه الكوميدى أضفى للدور حيوية وكان سبب فى شهرة عابدين فى عمر متأخر. 


الإعلانات كانت سبب فى دخوله فى حالة اكتئاب
بعد الشهرة الكبيرة التى حققها " حسن عابدين" تهافتت عليه شركات الدعاية والإعلان حتى وقع سلسلة إعلانات لإحدى شركات المياه الغازية، والتى حققت نجاح غير مسبوق ورفعت من مبيعات الشركة، لكن فى المقابل واجه هجوم شرس من قبل النقاد، مما أدخله فى حالة من الاكتئاب الشديد ودفعه لرفض تقديم أى إعلانات فيما بعد على الرغم من المغريات المادية التى عرضت عليه .


قرر الاعتزال لقضاء مناسك العمرة
وفقا لرواية أبنه الأصغر " خالد" واجه " حسن عابدين" موقف محرج أثناء أدائه لمناسك العمرة، حيث طلب منه احد حراس قبر الرسول الابتعاد عن القبر لأنه ممثل، ومن هنا قرر الاعتزار وكان وقتها يعرض مسرحية " عش المجانين"، لكن تدخل أحد أصدقائه فى الوقت المناسب وأشار عليه زيارة أحد الشيوخ وقتها، ومن بعدها قرر الاستمرار فى الفن طالما يقدم أعمال ناجحة بعيدة عن الابتذال .


رحل فى صمت بعد إصابته بالسرطان
توفى نجم الكوميديا " حسن عابدين" فى صمت عام 1989، عن عمر يناهز 58 عام، بعد صراع طويل مع مرض سرطان الدم الذى لم يستطع سلب ابتسامته حتى أخر يوم . 



صورة لنص الوصية كاملة، بخط يده، ومُعلقة عليها : “وصية الفنان حسن عابدين”.

جاء نص الوصية كالتالي: ” وصيتي لكم أن تتقوا الله ما استطعتم، وألا تنسوا للحظة أن الموت آت لا شك فيه، وأن العمر لحظة، وأن الدنيا وما فيها من متاع لا تساوى عند الله جناح بعوضة، وأن من يتقي الله يجعل له مخرجًا”.تابع: ” أوصيكم بالصلاة والدوام عليها وأوصيكم بعمكم كمال كتير وكذلك عماتكم وأعمامكم، وأوصيكم بأن لا تحزنوا وواجهوا الحياة بكل قيم الإسلام وتسامحه، وأشهد الله أني برئ من أي نواح أو بدعه أحبائي، أتمنى أن تصلني دعواتكم وتأكدوا أنها ستصلني إن شاء الله”.




يذكر أن ذكرى وفاة الفنان حسن عابدين، اليوم 5 نوفمبر عام1989، حيث غيبه الموت في عُمر يناهز الـ58 سنة، أثناء تواجده انجلترا بعد صراع مع مرض سرطان الدم.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى