قانون الكهرباء وترشيد الطاقة من سلسلة ندوات "نحو تفاعل أفضل بين الجامعة و البيئة" بجامعة أسيوط

11/7/2018 11:00:32 PM





المشهد اليوم-  شحاتة أحمد 

شهدت جامعة أسيوط اليوم انطلاق فعاليات الندوة الثانية من سلسلة ندوات "نحو تفاعل أفضل بين الجامعة و البيئة" والتي ينظمها مركز الدراسات والبحوث البيئية تحت عنوان " قانون الكهرباء وترشيد الطاقة" و ذلك تحت رعاية الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة وبحضور الدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والقائم بعمل نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، و الدكتور ثابت عبد المنعم مدير مركز الدراسات والبحوث البيئية وبمشاركة 150 من موظفي جامعة أسيوط وشركة كهرباء مصر الوسطى والتربية والتعليم وغيرها من قطاعات العمل العام بأسيوط.
وقد صرح الدكتور شحاتة غريب بأن الندوة تهدف الي ترشيد استهلاك موارد الطاقة والحفاظ علي توازنها بشكل محكم بعيداً عن الإسراف و استنزاف الموارد البيئية من خلال استخدامهما بطرق أكثر فاعلية للحد من إهدارهما كما تناولت الندوة إرشادات و نصائح عامة لدعم خفض تكلفة الطاقة في المنازل و الجامعات و الاماكن العامة و الخاصة .
ومن جانبه أوضح الدكتور ثابت عبد المنعم أن الندوة تضمنت محاضرتين الأولي بعنوان " ترشيد الطاقة و إدارة الطلب عليها " و التي تناولت تعريف مفهوم ترشيد الطاقة , الواقع العالمي للطاقة , و الواقع المصري للطاقة , عرض طرق و اساليب ترشيد استهلاك الطاقة, وفوائد ترشيد الطاقة ، أما المحاضرة الثانية فكانت بعنوان " التعريف بقانون الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة وترشيد الطاقة " والتي تناولت مفهوم الترشيد، فرص الترشيد، وسائل الترشيد، ترشيد الطاقة في الاجهزة المنزلية، تحديات و حلول إضاءة الشوارع، بعض التعريفات الخاصة بالاضاءة, والإرشادات الواجب اتباعها بالكليات والمباني التابعة للجامعة لترشيد استهلاك الطاقة بها.
كما أضاف أن الندوة أسفرت عن عدد من التوصيات أهمها اعتماد بطاقات الطاقة , دعم و تشجيع تنفيذ كود المباني الموفرة للطاقة , تحفيز الاستثمار لقيام صناعات محلية لمعدات الطاقة المتجددة و كفاءة الطاقة المستعملة في المباني , تشجيع استخدام مصادر الطاقة الجديدة و المتجددة , فرض حد ادني من المتطلبات اللازمة لكفاءة الطاقة في المباني الجديدة قبل الترخيص بإنشائها , فرض الحصول علي شهادات جودة كفاءة الطاقة في المباني , العمل علي توفير العدادات الرقمية لجميع المشتركين في قطاع المباني , إنشاء صناعات محلية لمعدات و نظم ترشيد الطاقة في المباني , واستخدام اللمبات المدمجة الموفرة للطاقة .

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى