ام بديلة انجبت 15 مرة وتفكر في الحمل مجددا

1/13/2019 3:58:08 AM






المشهد اليوم- حنان أمين سيف_


 تسعى بريطانية  تبلغ من العمر 53عاما، لخوض  مخاطرة جديدة، وتفكر فى  الحمل للمرة الـ16بعد انجابها 15 مرة قبل ذلك،  لمساعدة  السيدات العقيمات وتنجب عوضًا عنهن، وبرغم التحذيرات  الذى قالها الأطباء بأنها سوف تعرض  صحتها للخطر،  حيث تعمل كارول   بشكل قانوني أمًا بديلة.

وقالت كارول هورلوك الام البديلة وهى الأم الطبيعية لابنتين إنها على استعداد أن تكون "حاضنة بديلة" و تحمل بدلا عن زوجة أخرى عقيمة، وهو ما تفعله مع  عشرات الامهات ، وأنجبت  للسيدات  خلال هذه الفترة  13طفلا،  من بينهم 3 توائم وتوأمين.

وظهرت كارول، من خلال برنامج "صباح الخير يا بريطانيا"وظهر معها  ابنتها ميغان و تحدثت  ابنتها عن خوفها من  المخاطر الصحية  التي قد تتعرض والدتها  لها إذا  أقدمت لخوض هذه الخطوة مرة أخرى.

وسأل بن شيبرد مقدم البرنامج    كارول  إذا  كانت  مدمنة على "الحمل"، لكنها نفت هذا الامر وأكدت  أنها تستمتع بتجربة الحمل.

وأكدت  ميغان ان والدتها  "طبيعية جدا" لذلك تخوض تجربة الحمل، لكن الحمل هذه المرة قد يكون سبب فى  تعرض صحة والدتها للخطر، وقالت انها  تدعم قرار والدتها مهما كان قرارها.

وقالت كارول  إنها  بصحة جيدة، واخر مرة كانت  بديلة كان قبل 5 أعوام  وتمكنت من الوضع بواسطة عملية قيصرية، وبالتاكيد مع توافر الرعاية الصحية لنتكون صحتها معرضة للخطر  .كما أشارت  أن الحياة مليئة بالمخاطرو ليس  الحمل والولادة فقط  هما سبب الخطر على صحة الانسان .

واثار قرار كارول بالانجاب للمرة 16 ضجة  كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي،  البعض  اتهمها بأنها جشعة  وكل همها السعى وراء المال، البعض الاخر وصفها بأنها "بقرة"، و  اخرين قاموا بالدفاع  عنها وعن الرسالة التي تؤديها وتمنح الحياة للآخرين عن طريقها.

وردت كارول على الاتهامات الموجهه لها  بالجشع إن المقابل الذي تحصل عليه لا يتعدى 15 ألف جنيه، وهو المبلغ المحدد من قبل المحاكم البريطانية و قالت إنها لا تكون ام بديلة من أجل المال،  لأنها "مرتاحة ماديا و ليست بحاجة إلى مال".

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى