إخلاء سبيل صاحبة “فيديو البلكونة”

1/26/2019 10:52:36 PM





المشهد اليوم- حنان أمين سيف_

أصدرت نيابة أكتوبر أول، قرارًا بـ إخلاء سبيل “هند. ر” صاحبة الواقعة المعروفة إعلامياً بـ”فيديو البلكونة” بضمان محل إقامتها، وذلك مراعاة لظروف الأسرة، مع أخذ تعهداً عليها بعدم التعرض لابنها وكذلك عمل مراقبة مجتمعية من قبل وزارة التضامن تقدم شهرياً عن الطفل وحالته.

أجريت التحقيقات تحت إشراف المستشار نبيل صادق النائب العام، وباشر التحقيق مع الأم المنسوب إليه تهمة تعرض حياة ابنها “أسامة” (13 عاماً) للخطر المستشار مدحت مكي المحامي العام الأول لنيابات أكتوبر، وجاء في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية التى جرت بمعرفة قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع مباحث الجيزة، تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، أن بداية الواقعة، كانت بتداول مقطع فيديو تعرض فيه سيدة طفلها لخطر السقوط، عندما دفعته لمحاولة التسلق من نافذة الجيران إلى البلكونة الخاصة بشقتها، بهدف فتح باب شقتها الذى أُغلق وهم خارجها.

أفادت التحريات أنه عقب تداول الفيديو ظهر “الجمعة”، كلف مدير الأمن العام، بتشكيل فريق بحث وتحر لكشف ملابسات الواقعة، وبدأ فريق من المباحث تحت إشراف اللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة للمباحث، واللواء محمد عبد التواب، نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، فحص الفيديو، والأماكن التى بث منها، وبعد مرور 3 ساعات، توصلت القوات إلى مكان الواقعة، وتم استئذان النيابة العامة لضبط صاحبة الفيديو، وانطلقت مأمورية من ضباط قطاع الأمن العام، بالتنسيق مع مباحث الجيزة، تحت قيادة العميد عاصم أبو الخير رئيس المباحث الجنائية لقطاع أكتوبر، والعقيد فوزي عامر مفتش مباحث أكتوبر، وضبطت المتهمة وتبين أنها تدعى “هند. ر” 35 سنة عاملة نظافة مقيمة بمنطقة “ابنى بيتك” بمدينة 6 أكتوبر، وأن الطفل الذى ظهر فى الفيديو ابنها “أسامة” 13 سنة، طالب.

على صعيد آخر، جاء فى محضر الشرطة أنه بمناقشة الأم قررت أنها “حال عودتها من عملها فوجئت بقيام أبنائها بغلق الشقة وفقد المفتاح فقامت بإجبار ابنها على التسلق لفتح باب الشقة من الداخل إلا أنه لم يتمكن وكاد يسقط، فقامت بسحبه وتعدت عليه بالضرب”.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى