فى ذكرى وفاة الأميرة فوزية ابنة الملك فاروق 27 يناير 2005

1/27/2019 9:22:01 PM




المشهد اليوم- حنان أمين سيف_


الأميرة فوزية  ابنة الملك فاروق من الملكة فريدة، ولدت في السابع من إبريل عام 1940 ،  في قصر عابدين بالقاهرة أحد قصور الأسرة العلوية الحاكمة،  وتوفيت 27 يناير 2005 بمستشفى خاص بمدينة لوزان السويسرية، حيث كانت تتلقي العلاج ، فقد غادرت الأميرة فوزية مصر، مع والدها الملك فاروق إلى المنفى في إيطاليا عام 1952 ، بعد ثورة يوليو 1952، وكان عمرها 12 سنة، ورحلت هي وعائلتها من مصر بعدما أجبرت الثورة الملك فاروق عن التخلي عن عرشه، وعاشت في المنفى مع والدها في المدينة الإيطالية روما، وبعد عامين التحقت الأميرات الثلاثة بنات الملك فاروق بمدرسة داخلية في سويسرا، وبعد مضي 10 سنوات قررت أمهم الملكة فريدة أخر ملكات مصر الانضمام إلى الأميرات الثلاث، واستقرت و التحقت بمدرسة داخلية في سويسرا، وظلت تعيش في سويسرا؛ حيث عملت مترجمة فورية وفي أعمال سكرتارية  لتأمين تكاليف معيشتها هناك، ولم تعد إلى مصر  إلى أن توفيت.

كانت الأميرة فوزية  تمارس أنواع متعددة من الرياضات، فكانت تعشق رياضة الغوص ورياضة السباحة، بالاضافة  إلى أنها أخذت دروس في الطيران، حتى وصلت إلى رتبة نقيب، وكانت تعانى  من مرض المفاصل، إلا أنها كانت تواظب على ممارسة رياضتي الغوص والسباحة.

أجادت الأميرة فوزية خمس لغات ، هما اللغة “الفرنسية والانجليزية والايطالية والاسبانية والعربية”، وهو ساعدها من العمل كمترجمة فورية في سويسرا بعد أن اضطرت للعمل حتى تنفق على معيشتها.


وبعد وفاتها أمر الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، بنقل جثمانها إلى مصر على متن طائرة خاصة على نفقة الدولة، لايتم دفنها  في المقبرة الاسرة الملكية  في القاهرة، وشيعت جنازتها من مسجد الرفاعي بالقاهرة، وكان من بين المشيعين أخوها الأصغر الملك أحمد فؤاد الثاني آخر وارثي التاج المصري.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى