أخصائي نفسي يتاجر بالرضع داخل "مزارع للأطفال" بالبرازيل

2/5/2019 1:06:32 AM






المشهد اليوم- حنان أمين سيف_


قام اخصائى نفسانى بانشاء "مزارع الأطفال الرضع"، ليحتجز النساء فيها ويجبرهن على إنجاب الأطفال ويقتل من تصبح عقيمة.

ويقوم  جاو تيخيرا دي فاريا باستدراج ضحاياه من النساء، مدعيا أن لديه "علاجا" للسرطانات وللأمراض الجسدية والنفسية ويقنعهن ان  "العلاج"  يتضمن ممارسات جنسية عنيفة تنتهي باستعبادهن. 

والشئ  الذى يثير الدهشة والاشئمزاز، هو قيام تيخيرا بالاعتداء الجنسي واغتصاب  ابنته "دالفا"، لتحمل وتنجب منه اطفالا وكانت "دالفا" تصف والدها بالوحش.

وقامت الناشطة سابرينا بيتينكورت البرازيلية، في عام 2010 فى برنامج  أوبرا وينفري الشهير، بالكشف  عن جرائم الاتجار بالنساء والأطفال، في "المزارع" التي يديرها تيخيرا، وعن "النساء العبيد" اللاتى يعشن في "مزارع الأطفال" النائية، لينجبن الأطفال ، و ذلك ليقوم ببيع المواليد  الأسواق السوداء حول العالم، و تتراوح الاسعار بين 19 و52 ألف دولار أميركي،  كما تتراوح أعمار "النساء العبيد" بين 9 و67 سنة، وكان  تيخيرا قد افتتح  "مزارعه" في الثمانينيات ، و بعض هذه المزارع يعمل حتى الان،  هذا ويقوم تيخيرا بقتلهن والتخلص منهن عندما يصبحن عقيمات لا يستطعن على الانجاب، وقد عاش مئات الضحايا  في تلك "المزارع" الرهيبة وجاء ذلك  وفقا للتحقيقات التي أجرتها المنظمة الحقوقية  "Coame" والتي ترأسها سابرينا  بيتينكورت، 

و السلطات البرازيلية اخيرا استطاعت توقيف  تيخيرا، منذ شهر، وذلك  بعد مطاردة الشرطة لتيخيرا لأكثر من أسبوع.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى