برلمانى هولندي أراد تأليف كتاب ضد الإسلام فاعتنقه

2/5/2019 8:39:19 PM






المشهد اليوم- حنان أمين سيف_


كشفت وسائل الاعلام الهولندية ان "يورام فان كلافيرن" البرلمانى السابق   فى "الحزب من اجل الحرية"" وهو هولندى يمنى متطرف، والبالغ من العمر 39عاما، اعتنق الإسلام بعدما  كان من أشد معارضي الإسلام في بلاده، جاء ذلك أثناء تأليفه كتابا مناهضا للدين الإسلامي.

كان فان كلافيرن، من اشد المنتقدين للدين الاسلامى فى بلاده، ودائما كان يقول ان الدين الاسلامى كذبة وان القرآن سم، وقال كلافيرن اثناء قيامى بتألبف كتاب ضد الدين الاسلامى، واجهت عددا متزايدا من الأشياء التي جعلت رؤيتي للإسلام أكثر هشاشة، واضاف كلافيرن كنت من اشد المعارضين للدين الاسلامى، وكنت اجمع الابحاث لتاليف كتاب عن  الاسلام، لكن وجدت نفسى اعتنق الاسلام .

ويذكر ان كلافيرن خلال إجرائه أبحاثا عن الدين الإسلامي، قام بنطق الشهادتين في 26 أكتوبر 2018، 

وبعد اعتناق الاسلام، قام بتأليف كتابا واوضح فيه عدم صحة الافكار المتداولة عن الدين الاسلامى. وذلك 

حسب ما نقلته صحيفة "NRC"، التي أجرت أيضا مقابلة مع كلافيرن.

وكان كلافيرن عضوا فى البرلمان الهولندى، من عام 2010 الى عام 2014 ، وايضا ممثلا لحزب من اجل الحرية برئاسة خيرت فيلدرز، السياسي المشهور بمواقفه المتشددة المناهضة للإسلام، واعلن كلافيرن انسحابه من الحزب فى عام 2014 ، والسبب فى ذلك هو انصار ويلدرس الذى قام بسؤال الجمهور فى بلاده، عن العدد الذى يرغبون فى وجوده من المغاربة فرد الجمهور وقتها نريد عدد من المغاربة قليل جدا.

وقام بعد ذلك كلافيرن بتأسيس قوة سياسية اسماها  "الحزب من أجل هولندا"، لكن كلافيرن  فشل في 

الفوز بمقعد في البرلمان اثناء الانتخابات فى عام  2017، واعتزل السياسة بعد ذلك.



 

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى