برلمانية ترتدي زيا مثيرا فى مجلس الشيوخ بالبرازيل

2/11/2019 12:51:25 AM






المشهد اليوم- حنان أمين سيف

تعرضت آنا باولا دا سيلفا، عضو البرلمان البرازيلي، في الأيام الأخيرة لموجة انتقادات شديدة اللهجة 
حيث ارتدت البرلمانية البرازيلية، آنا باولا دا سيلفا، أثناء مراسم أداء القسم داخل مجلس الشيوخ الاتحادي في البرازيل، زيا مكشوفا جدا، مما اثار جدلا واسعا حول ارتدائها زيا بهذا الشكل حيث ارتدت النائبة بدلة حمراء بها شق طويل يكشف جزء كبير من جسدها ، وشنت وسائل الإعلام البرازيلية هجوم على  السيناتورة، وهي مشهورة في بلادها باسم بولينا، والتي أعلنت على الملأ أن سبب ارتدائها هذا الزى هو تذكير للرجال بأن للنساء الحرية في اختيارهن لملابسهن.

 وسادت موجة بين المؤيد والرافض لهذا الزى،  حيث  قال البعض أن الزى جميل و مدهش،و قال آخرون إن الزى مكشوف جدا، بينما قال اخر ان ما يكشفه الشق الطويل في البدلة الحمراء التي ارتدتها النائبة البرازيلية،  اثناء حفلة أدائها القسم  داخل مجلس الشيوخ الاتحادي ،  "لا يهم ما ترتديه، المهم فقط ما تفعله، سخر آخر قائلا: "هي ارتدت هذا الزي لأنه لا أحد يستطيع أن يقول لها لا، إذ أن ذقون الآخرين على الأرض ينظرون الى ما يظهرة الشق ولا ينظرون الى وجهها حيث كانت آنا باولا قد اعتمدت تصميماً كاشفاً عند منطقة الصدر". 

كما أعرب أحدهم عن ابتهاجه واستحسانه لارتداء مثل هذا الزى، وقال  اعتقد انها "بصراحة  سياسية مؤثرة وجذابة، و ان هذا عربون ممتاز للمناقشات "، وسخر أحدهم مشيرا إلى أن  السياسية آنا باولا دا سيلفا "يمكن أن ترتكب جريمة ولن يكتشف أمرها، وذلك لأن وجهها  لم يره احد بدقة". 

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى