وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي

6/17/2019 6:53:19 PM




المشهد اليوم-

توفى اليوم الرئيس المعزول محمد مرسي عيسى العياط، وذلك أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية التخابر .

وكان طلب الرئيس المعزول محمد مرسي عيسى العياط،  الكلمة من القاضي، وقد سمح له بالكلمة وعقب رفع الجلسة أصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها، ونقل جثمان مرسي إلى المستشفى، ويجري اتخاذ الإجراءات اللازمة لدفنه.

وبعدها جاءت جلسة استراحة اصيب خلالها محمد مرسي بالإغماء وتمت محاولة إسعافه لكنها فشلت وتبين أن محمد مرسي قد فارق الحياة فعلا .

وأفادت مصادر أنه سوف يتم تسليم جثمان الرئيس السابق لذويه بعد إتمام الإجراءات الرسمية الخاصة بذلك .

واذاع  التلفزيون المصري، وتناقلته عدد من وكالات الأنباء المحلية والعالمية، أن الرئيس المصري السابق محمد مرسي قد توفي بعد أن إصابته نوبة قلبية حادة وذلك أثناء إجراءات محاكمته لقضية التخابر واقتحام الحدود الشرقية .

واشتعل موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعبارات العزاء، عقب تداول خبر وفاة الرئيس الأسبق محمد مرسي أثناء محاكمته اليوم الإثنين، حيث نعاه مخالفوه ومحبّوه.

المحامي والحقوقي جمال عيد كتب على حسابه قائلا: " نتفق نختلف ، لكن رحمه الله الدكتور محمد مرسي ، يعتبر الرئيس الوحيد في تاريخ مصر الذي جاء بانتخابات حقيقية، لم تشهدها مصر قبلها ولا بعدها".

وأضاف: "واللي غضبان من شهادة الحق ، أزيدك شهادة أخرى: لم يكن هناك عدالة ومساواة في ظروف سجن مبارك ومرسي، - مرسي تعرض لتنكيل لدرجة لجوء أسرته لرفع قضية فقط لزيارته - في حين كان مبارك مرفه في سجنه ويزوره الكثيرين. وحاشا لله نكتم الشهادة أو نكون شهود زور".
كما نعاه الكاتب السعودي محمد آل الشيخ المعرف بهجومه على الإخوان قائلا : " وفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي. رحمه الله".

وكتب الإعلامي زين العابدين توفيق: "رحم الله الدكتور مرسي أول رئيس مصري منتخب..  نشهد الله انه ما أراد بنا إلا خيرا ولولا تآمر المجرمين في المنطقة والعالم وسذاجة الآخرين لكانت مصر تقود الآن شعوب هذه المنطقة إلى الحرية والاستقلال".

بينما كتبت الإعلامية الجزائرية آنيا الأفندي: " ترك قاضي الأرض.. وذهب عند قاضي السماء الذي لا يظلم عنده أحد  محمد مرسي الرئيس المصري السابق في ذمة الله .. إنا لله وإنا إليه راجعون...الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان وينتقم ممن ظلمه ".

وكتب محمد محسوب الوزير السابق في حكومة هشام قنديل :" أذا صحت أخبار الوفاة المفاجئة للرئيس محمد مرسي.. فنحن أمام جريمة قتل جديدة.. قتل للرئيس الوحيد الذي انتخبه الشعب المصري عبر تاريخه.. وقتل لكل صوت حر انتخبه أو حتى انتخب منافسيه.. قتل لحرية الاختيار والانتخاب.. ليظل مستقبل مصر مرهونا بإرادة مستبد أو قرار دكتاتور".

وكتب الداعية الإسلامي فاضل سليمان :" ليست وفاة  محمد مرسي بل حريته لن يستطيعوا حبسك بعد اليوم  يا مظلوم ارتاح عمر الحق ما راح 

و لك يا ظالم يوم .. مرسي شهيداً بإذن ﷲ".

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى