بيان النائب العام عن وفاة محمد مرسي

6/18/2019 2:50:53 AM






المشهد اليوم-

أصدر النائب العام بيانا حول وفاة محمد مرسي العياط أثناء حضوره جلسة المحاكمة في القضية رقم 56458 لسنة 2013 جنايات أول مدينة نصر.

وقال النائب العام، إنه أثناء المحاكمة وعقب انتهاء دفاع المتهمين الثاني والثالث من المرافعة طلب المتوفى الحديث، فسمحت له المحكمة بذلك، حيث تحدث لمدة خمس دقائق، وعقب انتهائه من كلمته رفعت المحكمة الجلسة للمداولة.

وأضاف البيان، أنه أثناء وجود المتهم محمد مرسي العياط وباقي المتهمين بداخل القفص سقط مغشيًا عليه، حيث تم نقله فورا للمستشفى، وتبين وفاته.

وأورد التقرير الطبي المبدئي أنه بتوقيع الكشف الطبي الظاهري على محمد مرسي عيسى العياط، وجد أنه لا ضغط له ولا نبض ولا حركات تنفسية، وحدقتا العينين متسعتان غير مستجيبتين للضوء والمؤثرات الخارجية.

وقال بيان النائب العام إن مرسي حضر للمستشفى متوفى في تمام الساعة الرابعة وخمسين دقيقة مساء الاثنين، وقد تبين عدم وجود إصابات ظاهرية حديثة لجثمان المتوفى.

وأمر النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بانتقال فريق من أعضاء النيابة العامة بنيابة أمن الدولة العليا ونيابة جنوب القاهرة الكلية لإجراء مناظرة لجثة المتوفى والتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة بقاعة المحكمة وقفص المتهمين وسماع أقوال المتواجدين معه في ذلك الوقت.

كما أمرت النيابة العامة بالتحفظ على الملف الطبي الخاص بعلاج المتوفى، وندب لجنة عليا من الطب الشرعي برئاسة كبير الأطباء الشرعيين ومدير إدارة الطب الشرعي لإعداد تقرير طب شرعي بأسباب الوفاة تمهيدا للتصريح.






وقال شهود العيان الذين شاركوا وحضروا جلسة محاكمة مرسي لوسائل إعلام مصرية، إن مرسي كان يحاكم اليوم الاثنين في قضية التخابر، وطلب من القاضي الكلمة والخروج من القفص، مشيرين إلى أن القاضي سمح له بالحديث، وبعدها تحدث مرسي عن شخصه وتفاصيل خاصة بكونه كان رئيسا للبلاد، وبدت عليه العصبية الشديدة والانفعال.

وأضافوا أن القاضي وجميع الحاضرين في المحكمة فوجئوا بسقوط مرسي مغشيا عليه، وعلى الفور تم استدعاء الطاقم الطبي للمحكمة، حيث قام الأطباء بفحصه واكتشفوا وفاته، ليخبروا القاضي بوفاته.

وقال شهود العيان إن المحكمة أمرت بنقل الجثمان للمستشفى، فيما سيصدر النائب العام المصري بيانا بتفاصيل وملابسات الواقعة.

فوي سياق متصل، أعلنت الأجهزة الأمنية المصرية حالة الطوارئ القصوى، تحسبًا لأية أعمال عنف أو شغب بعد إعلان وفاة مرسي، حيث سيتم تشديد الإجراءات الأمنية حول المنشآت الحيوية والهامة ونشر آلاف الدوريات الثابتة، وتكثيف التواجد الأمني.

وكان التلفزيون المصري قد أعلن وفاة الرئيس السابق والمعزول محمد مرسي خلال محاكمته في قضية التخابر مع حماس اليوم الاثنين، عقب إصابته بنوبة إغماء إثر أزمة قلبية مفاجئة داهمته.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى