حسن نصر الله : تيران وصنافير باب التنسيق المعلن بين السعودية وإسرائيل

5/6/2016 8:16:47 PM




 

المشهد اليوم - وكالات

قال حسن نصر الله  الأمين العام لحزب الله اللبناني، في كلمة تلفزيونية، أن جزيرتي تيران وصنافر اللتان منحتهما مصر للسعودية ستكونان البابا الرئيسي للتنسيق المعلن بين السعودية وإسرائيل ، مشيراً إلى إن السعودية تشكل رأس حربة في المشروع القائم ضد المنطقة ،و أن اتصالات أمراء السعودية مع السلطات الإسرائيلية خرجت إلى العلن بعد أن كانت توصف بأنها فردية في السابق أو أنها تندرج في إطار حرية الرأي في السعودية.

و أفاد الأمين العام لحزب الله اللبناني بأن قضيتي و قال نصر الله: “لا نتوقع من السعودية موقفا تجاه مايحدث في غزة إلا لرفع العتب”، ولفت إلى أن كل الجهود السعودية تصب في خانة تكريس العداء مع إيران وكل قوى المقاومة.


 وبين أمين عام حزب الله أن الرياض تعمل في الميدان على التصعيد في اليمن وفي سوريا، موضحا في السياق أن “السعودي” يذهب إلى المفاوضات تحت الضغط وعندما لا يحقق أهدافه يقوم بإسقاطها، مؤكدا على أن المفاوضين السعوديين يريدون شروط استسلام لا حلول.

وفي الصدد، قال الأمين العام لحزب الله إن المملكة “تدفع بقوة باتجاه” انهيار وقف إطلاق النار في سوريا، مؤكدا أن دعمها للجماعات المسلحة التي تواجه القوات السورية يسبب تصعيدا في أعمال العنف. وأشار نصر الله إلى أن السعودية تريد تفجير وتعطيل الملفات في المنطقة بانتظار نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية، معتبرا أن السلطات السعودية تأمل بوصول إدارة أميركية جديدة تماشي حروبها التدميرية. وبخصوص التطورات في قطاع غزة، أكد نصر الله أن ما يحدث بالقطاع من عدوان ودخول إلى بعض المواقع والاعتداءات على بعض مواقع المقاومة ومقتل العديد من أهل غزة، يجب أن يكون محل إدانة من قبل العالم الاسلامي والعربي حتى لا تواصل إسرائيل عدوانها
.

اضف تعليق

التعليقات

لا توجد تعليقات على الخبر اضف تعليق

 

 


لن يتم عرض التعليق فى الجزء الخاص بالتعليقات إلا بعد موافقة إدارة الموقع عليه وشكرا لمتابعتنا

سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى

المزيد من مقالات الرأى