استراليا  أول دولة  بالعالم تطلق حملة لمنع الاتجار بالاطفال بالأيتام 

12/9/2018 8:54:14 AM







حنان أمين سيف_المشهد اليوم_

أطلقت أستراليا حملة لمحاربة الاتجار بالاطفال الايتام  لتكون أول دولة تمنع الاتجار بالاطفال ،لانها تعتبرها عبودية العصر،ومنعت أستراليا المواطنين من المشاركة ببرامج "سياحة التطوع" لانه برامج ضار بالاطفال وغالبا ما يكون الطفل يتم الام أو الاب ،ويتم اغراء الطفل لينجذب لدخول الدار ،و"سياحة التطوع"تضر الاطفال ولا تساعدهم بشئ ولا تحل مشاكلهم.

أعد مركز "ريثك أورفاتيج"دراسة حول دور الايتام وأماكنها ،وتوصلت الدراسة أن 14%من المدارس تقوم بجمع أموال لمؤسسات خارج البلاد،و57%جامعات تعلن عن أماكن دور الايتام.

 قالت  السيناتورة ليندا رينولدز أن الزوار الذى يساعدون الايتام يشعرون بحالة تسمى فورة نشاط السكر لاعتقادهم ما فعلوه عمل جيد . وهم لا يعلمون بأن ما قاموا به يساعد على استغلال الاطفال ،ووصفت أيضا ما يسمى  بسياحة الايتام هى احتيال القرن 21.

وصرحت "تشلوي سيتر" كبيرة مستشارين فى منظمة لوموس لمكافحة الاتجار بالاطفال. أن الاطفال يجبرون على تأديه ما يأمرون به لجذب السياح ،وفى بعض البلاد مثل كمبوديا، ونيبال، تقوم العائلة بتسليم الطفل لدور الايتام على أمل أن يتلقوا رعاية وتغذية وتعليم جيد ،لكن الحقيقة يستخدمون الاطفال فى جمع التبرعات التى يستفيد منها المسئولين فقط..

 كما أكدت وجود دور أيتام ذات نية حسنة، لكنها تعانى قصور فى تقديم دورها بسبب البيئة المؤسسية التي تضرُّ تطورهم. وأن القانون سوف يكتشف الاتجار بالاطفال فى دور الايتام، وسوف تسلط عليه الضوء،حتى القضاء على العبودية كما وصفها القانون الاسترالى.

وأعربت سيتر عن رغبتها، ان باقى الدول تحذو حذوهم   ،وتتبع اجراءات مشابهة لمكافحة الاتجار بالاطفال الايتام ،ونتطلع الى التعاون مع بلاد أخرى للقضاء على هذا النوع من الاتجار.






سوشيال

تابعونا على جميع الوسائل الاكترونية الاعلامية

مقالات الرأى