آخر الأخبار

مجلس الوزراء يناقش كيفية التعامل مع العام الدراسي المقبل في ظل أزمة جائحة” كورونا 

0

مجلس الوزراء يناقش كيفية التعامل مع العام الدراسي المقبل في ظل أزمة جائحة” كورونا

كتب محمد صوابى.

ترأس الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً؛ لمناقشة كيفية التعامل مع العام الدراسي المقبل في ظل أزمة جائحة” كورونا”، حضره الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

وفي بداية الاجتماع، أشار رئيس مجلس الوزراء إلى أنه قبل حدوث أزمة انتشار فيروس “كورونا” المستجد كانت الدولة قد بدأت تُولي اهتماماً واضحاً بالتعليم الإلكتروني، وجاءت أزمة “كورونا” لتؤكد أننا كنا على الطريق الصحيح، لكن مع استمرار هذه الأزمة توّجب علينا التوسع في منظومة التعليم عن بعد، وهناك تكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالتوسع في هذه المنظومة.

 

كما أوضح رئيس الوزراء أن هناك مقترحات وأفكاراً كثيرة لتطوير التعليم الإلكتروني؛ بهدف منع حدوث التزاحم والاختلاط بين الطلاب، خاصة في ظل استمرار أزمة “كورونا”، منوهاً إلى أن كل ذلك يرتبط بوجود بنية أساسية تكنولوجية قوية، وهو ما نعمل عليه حالياً.

 

من جانبه، قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني: قبل أزمة فيروس “كورونا” المستجد عملنا على الاستثمار في التعليم الإلكتروني، وفي ظل هذه الأزمة ارتفعت معدلات تقبّل المواطنين للتعليم التكنولوجي بشكل ملحوظ للغاية، كما نوه وزير التربية والتعليم إلى أن لدينا استثماراً ضخما في البنية التحتية، وكذلك في المحتوى الرقمي والمناهج.

 

وعرض الدكتور طارق شوقي عدداً من الأدوات والوسائل المطروحة من قبل الوزارة للتعامل من خلالها مع تداعيات أزمة فيروس “كورونا” المستجد، وخطة الوزارة لاستقبال العام الدراسي الجديد 2020/2021 في ظل هذه الأزمة، وفى مستهل العرض، أشار وزير التربية والتعليم إلى أن الوزارة لديها المكتبة الرقم، التي تحتوى على مناهج رقمية تفاعلية تتضمن المناهج الخاصة بالصفوف الدراسية من “KG1” حتى “G12″، وذلك باللغتين العربية والإنجليزية، مضيفاً أن الوزارة تمتلك أيضاً منصة تعليم وفصول افتراضية تضم جميع مدارس الجمهورية، مسجل عليها 13.5 مليون طالب، و1.3 مليون معلم، إلى جانب مليون ولي أمر، وتستخدم هذه المنصة للتواصل الاجتماعي والعلمي، كما يتم من خلالها استلام المشروعات البحثية من مختلف الطلاب والتلاميذ.

 

وأضاف الوزير أن هناك إمكانية إجراء “بث مباشر” لجميع الدروس المتعلقة بمناهج الصفوف من “G9” إلى “G12″، إلى جانب إجراء امتحانات إلكترونية وصل عددها إلى نحو 10.42 مليون امتحان لطلاب صفوف “G10″ و”G11” ( الصفين الأول والثاني الثانوي)، والذين قدر عددهم بنحو 1.1 مليون طالب، وتضمن ذلك أكثر من 250 مليون سؤال، فضلاً عن وجود منصة مراجعات إلكترونية لطلاب صف “G12” (الصف الثالث الثانوي)، وكذا إتاحة نُظم إدارة التعلم “LMS” لطلاب الصفوف من “G10” الصف الأول الثانوي حتى “G12” الصف الثالث الثانوي.

[cov2019]