آخر الأخبار

الاعلاميه ابتسام مصطفي هناك سياسيه توافقيه بين دوله امريكا والصين في ظل حكم بايدن

0 118

وليد محمد
اكدت الاعلاميه ابتسام مصطفي في مداخله هاتفيا مع الدكتور غازى فيصل حول الانتخابات الرئاسة الامريكيه بان السياسيه الامريكيه محددسماتها الدائمه باختلاف قيادتها ووضع اليه تنفيذ السياسيات وان معظم الدول الكبرى واهدافها الاقتصاديه والعسكريه التي تمكن علي المواد الاقتصاديه والماديه وتحقيق مكاسب من الدول الخارجيه من خلال عنصر المنافسه بين امريكا والصين وان بدايه السياسيه الامريكيه تجاه الصين هي توافر عنصر المكاسب الاقتصاديه والايدي العامله حتي استثمارات الصين قوتها من خلال حقوق الملكيه الفكريه وبراءات الاختراع التي اصبحت النهارده هي القوى الحاكمه للدول الكبرى وكلما زادت محفظه البراءات في اى دوله من الدول الاقتصاديه الكبرى واصبح لها تحكم وقوى سياديه في النواحي الاقتصاديه والسياسيه واصبح لها اليد العليا يمكن لو رجعنا شويه في ظل الفتره التصادمية التي حدثة في فتره حكم ترامب هنرجع قبلها بان كل الحكومات السابقه كانت حكومات تسعي الي التوافق بوجود سياسيات توافقيه بينها وبين الصين الي ان جاءت الفتره المختلفه تماما عن السياسيه الامريكيه في حكم ترامب وان هذه الفتره فيها انواع من التصادمات في القوى الخارجيه وكان علي رأسها الصين وراينا الصراعات التي حدثة والنهارده احنا مش حمل تغير قياده في امريكا احنا في تغير صوره التعامل الخارجي تماما نتيجه احنا خلال عام ٢٠٢٠ وجهة امريكا رفع الغلاف في معظم المشاكل الداخليه والصراعات الداخليه في الشان الامريكي بعد ازمه كورونا وقبلها بفتره بسيطه موجوده المشاكل العنصريه واصبح الشان الداخلي الامريكي لايحتمل او بقدر يتحمل ازمات خارجيه اضافيه كانت البدايه في العنصريه ومشاكل البيض والسود يمكن النقطه اللي لحظنها وماحصلت المداخله والجلسه النقاشيه بين ترامب وبايدن فواجه بايدن بالنقطه العنصريه وترامب لم ينفي عن نفسه تلك العنصريه وبل يتهم الجميع بذلك وان العالم تفاجئ بهشاشه النظام الامريكي ادى الي تفكيك القوى الاقتصاديه الامريكيه اعتقد ان بايدن هيبدء سياسته الجديده بازمات داخليه في غناء انه يصنع ازمات خارجيه مثل الدول الكبرى وهي الصين واعتقد بانه يسعي لايجاد حلول توافقيه في الفتره السياسيه مقابل ترامب وممكن يلجا لحفظ حقوق الملكيه الفكريه وان سوف يلجا لحلول في التعامل لصناعه النفط وسوف يلجا لحلول بديله مثل تلوث البيئه وانه في غناء عن النفط لاحتياج الخارجي لدول وانه هيلجا لاختراعات وصناعات جديده في توفير الطاقه النظيفه وهذه عنصر التعامل مع السياسيه الخارجيه تجاه الدول واعتقد في فتره حكم بايدن هي فتره توافقيه مع الدول الخارجيه الي ان تتخطي ازمه كورونا وان امريكا في عام ٢٠٢١ستعاني من ازمه كورونا الي ان يتم ايجاد المصل المناسب لتقليل الازمه وتصحيح الوضع الصحي والمؤسسات الصحيه التي تاثرت بشكل فوق الخيال في العام الحالي وان الصين ليست بالوضوع افضل حال عن امريكا وكانت تعاني من نفس الموقف وان سيبدء طريق السياسيه الامريكيه في ايجاد حلول توافقيه مع الصين وان هذه الدولتين سيكونوا قوتين اقتصاديه لايستهان بها في العالم وانهم في الفتره الحاليه لايتحملون صراعات بينهم وان الاتهامات المبتادله بينهم ادى لفقد جميع الاصوات المؤيديه لترامب في الانتخابات الامريكيه وان الناخبين الامريكين قد ثاثروا بالمشاكل بين الدولتين

الإجمالي عالميًا
آخر تحديث:
إجمالي الحالات

الوفيات

إجمالي المتعافين

الحالات النشطة

حالات اليوم

وفيات اليوم

إجمالي الحالات الحرجة

الدول المصابة بالڤايروس

الإحصائيات في مصر
آخر تحديث:
إجمالي الحالات

الوفيات

إجمالي المتعافين

الحالات النشطة

حالات اليوم

وفيات اليوم

إجمالي الحالات الحرجة

عدد الحالات لكل مليون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.