التخلف وسيلة الدمار وبالعلم تبنى الأمم والديار

0 38

 

بقلم : الكاتبه والإعلامية رؤى مظلوم .

المتخلفون دائما يعيقون التقدم …
والجاهلون حائرون بين هذا وذاك ….
لكن العارفون الذين أنعم الله على بصيرتهم قادرون على الإنجازات والعطاء …
وفي مقدمة كتاب المبدعون في عصر الضباب للمفكر السوري نادرعكو رأيت النموذج الأمثل حول التمرد على مفاهيم التخلف وكسر قيود الجهل والانطلاقات إلى الواقع الذي يجب أن نعيشه , واقع نصنعه بأيدينا لا من صنع الاخرين من أهل الشر والمتخلفين والجاهلين…..
يقول نادرعكو ….
…..سأبقى متمردا
…..منطلقاً كھبوب الریح
….. أحفر التراب بأقدامي
….أبذر البذور في الأرض
وثوابي على الله …
أحمل دفاتري من مكان إلى مكان……
ومن زمان إلى زمان
وعیني بعین الله وحده……
فكیف أخاف من الفقر والحرمان ؟

…مادام …ربي هو رب المكان والزمان ….
فاذا سقطت…ستبقىیدي ممتدة بالخیر لكل أنسان
ھذا أنا..
.أنا انسان
…بعقلي متفوق على الحیوان
… أبحث عن مثلي
…أعیش معه … أنسان مع الإنسان
..لا حرب ولا دخان.
بل سلام وأخاء
…في كل زمان ومكان …..

الإجمالي عالميًا
آخر تحديث:
إجمالي الحالات

الوفيات

إجمالي المتعافين

الحالات النشطة

حالات اليوم

وفيات اليوم

إجمالي الحالات الحرجة

الدول المصابة بالڤايروس

الإحصائيات في مصر
آخر تحديث:
إجمالي الحالات

الوفيات

إجمالي المتعافين

الحالات النشطة

حالات اليوم

وفيات اليوم

إجمالي الحالات الحرجة

عدد الحالات لكل مليون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.