آخر الأخبار

الهداف الصغير أحمد “شيكا” في حوار خاص مع “المشهد اليوم”

أحمد شيكا.. نشأ في محافظة أسوان،  جنوبي مصر، بدأ مسيرته مع الساحرة المستديرة في سن الحادية عشر، في دوري المدارس، ثم التحق بأحد أكاديميات كرة القدم في بلده، وبعدها شد الرحال إلى “قاهرة المعز” وينضم إلى الزمالك، ليبدأ مسيرة جديدة في حياته.

حصد لقب الهداف مرتين في دورة بيبسي للمدارس، كما حصل على هداف دوري منطقة الجيزة مع الزمالك أكثر من مرة، حيث يتمتع ببنيان قوي ويتميز بضربات الرأس.

أحمد إبراهيم الملقب بـ”شيكا”، هداف من طراز فريد ينتظره مستقبل كبير.. “المشهد اليوم” التقى مع “الهداف الصغير” ابن محافظة أسوان وأجرى معه الحوار التالي:

إليكم نص الحوار

حدثنا عن نشأتك وبداياتك مع كرة القدم؟

ولدت في عام 2003 بقرية “جزيرة المليكية” مركز إدفو محافظة أسوان، وبدأت ممارسة كرة القدم في سن 11 عاما، وشاركت في دورة بيبسي للمدارس وحصلت على هداف البطولة مرتين في عامي 2014، و2016.

انضممت بعدها إلى أكاديمية الكابتن طه بصري في إدفو ولعبت بها لمدة عام، ثم انتقلت إلى الزمالك في 2018.

ما هو مركزك داخل الملعب:

ألعب رأس حربة “مهاجم” وأحيانا على الأطراف، ولكني أفضل مركز الهجوم لحبي في إحراز الأهداف.

كيف انضممت إلى الزمالك؟

تقدمت لاختبارات نادي الزمالك عن طريق الأكاديمية، وتم قبولي وأصبحت لاعبا في براعم النادي لمدة موسمين وبعدها ثلاث مواسم في الناشئين.

لعبت 5 سنوات في الزمالك بواقع سنة براعم و4 سنوات في الناشئين، حققت خلالهم لقبين دوري منطقة الجيزة وحصدت لقب الهداف مرتين في موسم 2021 بـ21 هدف، وموسم 2022 بـ17 هدف.

لماذا رحلت عن الزمالك وهل تلقيت عروض للاحتراف خارج مصر؟

بالفعل.. رحلت بعدما تلقيت عرض للاحتراف بأحد الأندية في روسيا في الموسم الماضي 2022، ولكن لم تتم الصفقة بسبب إلغاء الدوري هناك بسبب الحرب، كما تلقيت أيضا عرضا من نادي أنطاليا سبورت التركي، في شهر أكتوبر 2021 لعمل معايشة هناك ولم تتم الأمور بسبب انتهاء مدة جواز السفر الخاص بي وعدم قدرتي على استخراج تأشيرة.

من المدربين الذين لهم فضل عليك منذ بدايتك:

في الحقيقة هناك أكثر من مدرب لهم فضل عليا، أولهم الكابتن أمير القاضي ومعه الكابتن حمادة “شيكا” شقيق “شيكابالا” نجم الزمالك.

وخلال فترتي في الزمالك،  تدربت مع أكثر من مدرب، أذكر منهم ثلاثة كان لهم الفضل عليا ووصولي إلى أفضل مستوى، وهم: (مدحت مكي، وأسامة عبد الله “الذئب” وشريف خليل).

هل لديك عروض حاليا؟

نعم.. أملك حاليا 4 عروض من الإمارات، من فريقين درجة أولى وفريقين دوري محترفين، للانضمام إلى أحدهم في فترة الانتقالات الشتوية في يناير القادم.

في أي نادِ تلعب في الوقت الحالي؟

لست على قوة أي نادٍ في الوقت الحالي، ولكن أتدرب بشكل ودي مع الفريق الأول بنادي أسوان تحت قيادة الكابتن ربيع ياسين، وذلك للحفاظ على لياقتي، وأنتظر فتح باب القيد في شهر يناير للاحتراف.

 

من مثلك الأعلى من اللاعبين؟

مثلي الأعلى هو النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث أنني معجب بشخصيته وثقته في نفسه وحفاظه على ليقاته البدينة ومستواه لسنوات طويلة.

ما النادي الذي تشجعه على المستوى العالمي؟..وما هي طموحاتك للمستقبل؟

أشجع نادي ريال مدريد، وأتمنى اللعب في صفوفه مستقبلا، أوالاحتراف خارج مصر بشكل عام والاستمرار به حتى اعتزالي كرة القدم.

من أطلق عليك اسم “شيكا” وما قصة هذا اللقب؟

أطلق عليا هذا الاسم الكابتن حمادة “شيكا” شقيق شيكابلا، منذ كنت ألعب في الأكاديمية بأسوان، وبعدما انضممت إلى الزمالك بدأ بعض الجماهير تناديني بهذا الاسم لأنني من نفس بلد “شيكابالا” كما أنني صاحب بشرة سمراء مثله. 

ما هو دور الأسرة معك وهل يشجعونك على مواصلة مسيرتك مع كرة القدم؟

نعم الأسرة لها فضل كبير فيما وصلت إليه، حيث تحمل والديا العديد من الصعوبات وكان أبي وأمي يسافران معي من أسوان إلى القاهرة لمدة سنتين، وكانا دائما بجانبي ويسهلون لي كل العقبات.

 

حوار/ محمد السباخي

[cov2019]