آخر الأخبار

الواقع الحالي للعمل السياسي

الواقع الحالي للعمل السياسي

الكاتبة / نرمين زكي

تعاني المبادىء السياسية اليوم من عدم تطبيقها بالشكل الصحيح، حتى يمكن القول إن مهنة السياسةً واقعة في مأزق سيتفاقم إن لم يبادر خيّرو هذا الشعب إلى الإنقاذ بوضع الآلية الكفيلة بذلك. ولتلك المشكلة مسبّباتها العديدة، منها ما هو عائد للأعراف والتقاليد، ومنها ما سببه الحروب والحالة الاقتصادية وما الي ذلك.

 

 

 

 

حيث يمكن اعتبار تصرّفات المسؤولين والمعارضين معاً غير سياسية علي الاطلاق . بل تسيّساً وتعدّياً على السياسة التي هي براء من هذه التعدّيات على مبادئها. ولقد قيل إن “عدالة الإنسان لا يمكن أن تكون إلاّ على صورة الإنسان نفسه، ضعيفة ومنقوصة…

لذلك فعلى رجل السياسة أن يتبّع المبادىء في ظل رقابة الضوابط السياسية، وليس كما هو حاصل حالياً. فالعاملون في الشأن العام يجب أن يتقنوا فنّ السياسة عملياً، وإلاّ فلا مبرر لدخولهم هذا المضمار من الأساس ⁦

 

 

 

 

 

⁩ ولمعالجة هذه المسألة

١_ لابد من طرح مشاكل تطبيق المبادىء السياسيّة

٢_ إلقاء الضوء على بعض محاولات الإصلاح.

٣_ إظهار سلبيات وحجم المشكلة وتأثيرها المباشر وغير المباشر على مستقبل الحالي .

 

 

 

 

المشاكل الناتجه و المختومة من الاسفاف عن تلك المبادى. ١_ تؤدي هذه المشاكل إلى الإساءة للسلطة وللدولة وللمجتمع معاً. وتتلخص بالنقاط التالية. ١_­ عدم توصّل البشرية حتى اليوم إلى السلام المنشود حيث لا تزال النزاعات قائمة بالطرق الغير مشروعه وشريعة القوي والمال مجهول المصدر هو السائدة علي أرض الواقع في الوقت الحالي ويؤدي الي ضعف إرادة الشعب وانكساره . ­

 

 

 

 

 

٢_ الكثيرين من الذين يعتبرون أنفسهم رجال سياسة، لا يملكون هذه الصفة في الواقع. لأنّ محاور اهتماماتهم تدور أولاً وأخيراً حول مفهوم القوة العسكرية والهيمنة على الآخرين بشتّى السبل، ولا يُتقنون قوة المنطق والعقل المرتكزة على المبادىء والآيلة لخدمة المجتمع إنما لخدمه أنفسهم ومصالحهم الشخصية فقط

 

 

 

 

 

لذلك المسؤول المعني ينظر إلى عالم السياسة كما ينظر الجنرال إلى المعركة. همّه الوحيد هو الربح بشتّى السبل سوء شرعية أو غير شرعية فتتمحور استراتيجيّته حول كسب المعركة مستعيناً بالقوة والمال . وعلي الجانب الفعلي يحتاج السياسي الناجح إلى المقدرة على معالجة القضايا المعقّدة والأوضاع الصعبة بتصميم وإصرار حسبما يمليه عليه العقل والمنطق ومصلحة الشعب .

الكاتبة نرمين زكى
الكاتبة نرمين زكى
[cov2019]