آخر الأخبار

«غيابك واجع قلوبنا كلنا».. يسرا تنعى الفنان سمير غانم

0 77

«وجع القلب ما يتوصفش».. يسرا تنعى الفنان سمير غانم

 

 

نعت الفنانة يسرا وفاة الفنان الكبير سمير غانم الذي رحل عن عالمنا اليوم بعد صراع مع المرض، حيث أصيب به خلال الفترة الماضية من فيروس كورونا وفشل كلوي.

 

 

ونشرت يسرا صورة تجمعها بالراحل سمير غانم عبر «إنستجرام»:«صديقي وحبيبي وحبيب الكل وجع القلب على فراقك مايتوصفش.. كنت قيمة وقامة فنية لن تعوض.. رسمت الضحكة على وشوش الملايين يا سمورة وغيابك واجع قلوبنا كلنا».

 

وتوفي الفنان سمير غانم مساء الخميس الموافق 20-5-2021، بعد صراع مع المرض بعدما وُضع منذ عدة أسابيع على أجهزة التنفس الصناعي، وستشيع غدًا جنازته من مسجد المشير بالتجمع الخامس بعد صلاة الجمعة، مضيفا أن الجثمان سيوارى الثرى بمدافن مدينة الوفاء والأمل.

 

ورحل الفنان الكبير سمير غانم اليوم الخميس الموافق 20-5-2021، عن عمر ناهز 84 عاماً، وذلك بعد تعرضه لوعكة صحية خلال الأيام الماضية، حيث عانى خللا فى وظائف الكلى، ونقل على إثرها لغرفة العناية المركزة بأحد مستشفيات المهندسين، وتدهورت حالته الصحية فى الأيام الماضية حتى لفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

ولد سمير غانم يوم 15 يناير 1937، وتخرج من كلية الزراعة جامعة الإسكندرية، ثم التقى بكلٍ من جورج سيدهم والضيف أحمد، وكونوا معا فرقة ثلاثي أضواء المسرح الشهيرة، وانحلت الفرقة بعد وفاة الضيف أحمد عام 1970، واتجه مع جورج سيدهم للتمثيل معا في عدة مسرحيات كان أشهرها مسرحية “المتزوجون”، وكان آخر عمل مسرحي لهما معًا هو مسرحية “اهلا يا دكتور”، وفى فترة الثمانينات لمع نجم سمير غانم في سماء الفوازير، فقدم سلسلة من فوازير رمضان تحت اسم شخصيتي “سمورة” و”فطوطة”، ثم عاد في رمضان في أوائل التسعينيات ليقدم فوازير المطربون والمضحكون.

 

اعمال الفنان سمير غانم:

 

شارك سمير غانم فى عشرات الأفلام السينمائية سواء فى بطولات جماعية أو بطولة مطلقة أو حتى فى أدوار ثانية،شارك خلالها كبار النجوم، فتميز فى كل منها وكان يضيف للعمل مذاقا خاصا فيبهر جمهوره، وفى عام 1977 حقق سمورة نجاحا مبهرا فى الدراما التليفزيونية حين قدم شخصية «ميزو» فى مسلسل حكايات ميزو الذى حقق نجاحا كبيرا وجماهيرية واسعة، وقدم بعده عددا من المسلسلات التى كان اسمه على أى منها يكتب لها النجاح، كما قدم عشرات الأعمال والمسلسلات الإذاعية.

 

أما المسرح فهو بيت الفنان سمير غانم، الأول وعشقه الأكبر واستطاع سمورة أن يصنع فيه حالة خاصة من النجاح والإبهار، وأن يكون علامة من علاماته التاريخية، وملكاً للارتجال والإفيهات، فحققت مسرحياته نجاحا منقطع النظير واستمر عرض الكثير منها لسنوات عديدة ومنها «أخويا هايص وأنا لايص، جحا يحكم المدينة، فارس وبنى خيبان، أنا والنظام وهواك، بهلول فى إسطنبول، أنا ومراتى ومونيكا، دو رى مى فاصوليا وغيرها».

الإجمالي عالميًا
آخر تحديث:
إجمالي الحالات

الوفيات

إجمالي المتعافين

الحالات النشطة

حالات اليوم

وفيات اليوم

إجمالي الحالات الحرجة

الدول المصابة بالڤايروس

الإحصائيات في مصر
آخر تحديث:
إجمالي الحالات

الوفيات

إجمالي المتعافين

الحالات النشطة

حالات اليوم

وفيات اليوم

إجمالي الحالات الحرجة

عدد الحالات لكل مليون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.